السبت، 22 فبراير، 2014

علمتني الحياة 2: منهجية اتخاذ المواقف

علمتني الحياة أن لا أطلق الأحكام القطعية أو أن أكون مواقفي النهائية تجاه الأحداث إلا عندما تتوفر لدي المعطايات الكافية الحاكمة لذلك الحدث.

ففي كثير من الأحيان كنت أستعجل إصدار الأحكام بناءً على انطباعات شخصية أو نتيجة التأثر بدعاية ما أو تقليداً لمن حولي ثم مع مرور الأيام و تكشف المعطيات و الملابسات و اتضاح الصورة أكتشف خطا حكمي الأول. 

أما الآن فإنني أجتهد في التروي .. تماماً مثل القاضي الذي من الممكن أن تظل القضية مطروحةً أمامه أشهر طويلة و لا يصدر حكمه إلا بعد أن تجتمع لديه أقوال الإدعاء و ردود المتهم و شهادات الشهود و دفوع المحامين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق